Connect with us

الأخبار

بامبو فى حوار مع المصرى اليوم : انا أهلاوى جداً و2 مليون وراء عدم تمديد عقدى مع الدراويش

نشرت جريدة “المصرى اليوم” صباح اليوم الخميس الموافق ٢٨ فبراير ٢٠١٩ حوارا مع كريم بامبو لاعب النادى الإسماعيلى جاءت الأسئلة والاجوبة فيه كما يلى..

نص الحوار :

■ بداية.. لماذا ترفض تمديد عقدك مع الإسماعيلى؟

– رد متسائلا.. لماذا تبدأ الحوار بهذا السؤال؟!

■ الجميع فى الإسماعيلية تحديدا وجماهير الأهلى والزمالك تنتظر موقفك؟

– أركز حاليا مع الإسماعيلى، وأرغب فى حصد بطولة مع الدراويش لإسعاد جماهيره.. وتركت تحديد مصيرى إلى والدى ووكيلى أنور شلوفة، وكل ما أفكر فيه هو تألقى مع الفريق والانضمام للمنتخب الوطنى فى المرحلة المقبلة.

■ هل حزنت لعدم انضمامك للمنتخب الوطنى خلال معسكر مارس؟

– طبعا.. لم أتوقع عدم انضمامى نهائيا، خصوصا أننى كنت السبب الرئيسى فى فوز الفريق بالمباريات الأخيرة، سواء مباراة الاتحاد السكندرى التى سجلت فيها هدف الفوز، وكذلك فى مباراة النجوم، وأيضا أمام مصر المقاصة، والتى لم أسجل فيها، لكن كان لى دور فى حصد النقاط الثلاث.. وكان الجهاز الفنى، بقيادة «أجيرى»، حاضرا فى بعضها، ومن ثم توقعت أن أكون ضمن المختارين فى معسكر مارس.

■ ما تفسيرك لعدم اختيارك بالمنتخب الوطنى؟

– لا أعرف.. وأحترم وجهة نظر الجهاز الفنى، بقيادة «أجيرى».

■ البعض يردد أنك لا تجيد الدور الدفاعى مع الدراويش؟

– مطلقا.. والمباريات الأخيرة تشهد بأننى أبذل كل ما فى وسعى وأصبحت أجيد الدور الدفاعى وأهتم برفع اللياقة البدنية وكنت أقاتل فى الفترة السابقة حتى أظهر بشكل مميز.

■ هل أصبت بالإحباط بعدم انضمامك للمنتخب؟

– مطلقا.. وسأظل أقاتل وأجتهد من أجل الانضمام للمنتخب فى المرحلة المقبلة، لكننى كنت أنتظر اختيارى هذه المرة، باعتبار أن مباراتى النيجر ونيجيريا فرصة طيبة لإثبات جدارتك بتمثيل مصر فى أمم أفريقيا.

■ لماذا تراجعت نتائج الإسماعيلى هذا الموسم؟

– الإسماعيلى مر بمرحلة إحلال وتجديد فى بداية الموسم بعد رحيل أكثر من 8 لاعبين من العناصر الأساسية، على رأسهم محمد عواد وبهاء مجدى وإبراهيم حسن ومحمد فتحى، ثم اعتزال حسنى عبد ربه فى يناير الماضى، بالإضافة إلى ضغط المباريات واللعب فى أربع بطولات مختلفة، سواء الدورى أو البطولة العربية أو الأفريقية أو كأس مصر، فى ظل عدم الانسجام بين اللاعبين المنضمين حديثا للفريق، رغم أنهم يمتلكون إمكانيات مميزة جدا.

■ هل تغيير الأجهزة الفنية كان له دور فى تذبذب النتائج؟

– تغيير الأجهزة الفنية يؤثر سلبا على أى فريق باعتبار أن المدير الفنى يحتاج من مباراتين إلى 3 مباريات حتى ينفذ فكره الفنى مع اللاعبين، وعندما يبدأ الانسجام يواجه الفريق ظروفا صعبة أو نتائج غير جيدة تؤدى إلى رحيله.

■ ما هو الفارق بين خير الدين مضوى وسدومير؟

– كلاهما مدربان مميزان.. ويمتلكان قدرات فنية طيبة.. فخير الدين مضوى مدرب مميز، لكن النتائج لم تساعده.. لكن «سدومير» أكثر تنظيما وشرحا فى التدريبات.. فأحيانا يوقف التدريب أكثر من مرة ويستمر المران لمدة 3 ساعات حتى يحفظ اللاعبون فكره داخل الملعب.

■ هل الإسماعيلى قادر على حصد بطولة هذا الموسم؟

– لدينا القدرة على حصد بطولة كأس مصر، باعتبار أن البطولة تحتاج للتركيز والاجتهاد فى المباريات المقبلة.. وأعتقد أننا كنا الأجدر بالتأهل فى بطولة دورى الأبطال.. فنحن أفضل من الفرق الثلاثة التى واجهناها، سواء شباب قسطنطينة أو مازيمبى أو الأفريقى التونسى.. لكننا خسرنا عددا من النقاط فى اللحظات الأخيرة من المباريات، مثلما حدث فى المباراة الأخيرة مع الفريق الجزائرى وتعادلنا قبل نهاية اللقاء بدقائق.

■ دعنا من ذلك.. لماذا ترفض تمديد عقدك مع الدراويش؟

– لم أرفض نهائيا.. ولم أساوم مجلس الإدارة.. وجلست فى بداية الموسم مع أحد المسؤولين فى غياب المهندس إبراهيم عثمان، رئيس النادى، لتأكيد رغبتى فى التجديد، تقديرا لجماهير النادى ومجلس الإدارة.. لكننى فوجئت برفض طلباتى التى لم تكن مغالى فيها على الإطلاق.

■ ما هى طلباتك؟

– قبل أن أحدثك عن طلباتى.. يجب أن يعلم الجميع أننى مررت بمشكلة كبيرة جدا كانت فى عقدى منذ موسمين، وعلى إثرها لم أحصل على المبالغ المالية التى كنت أستحقها.. وحصلت على مبالغ أقل كثيرا مما كنت متفقا عليه.. ومن ثم عقدت جلستى مع أحد مسؤولى النادى، وطلبت الحصول على 2 مليون جنيه فى الموسم نظير التمديد.. ولم أطلب 3 أو 4 ملايين جنيه مثلما يطلب بعض اللاعبين فى أندية أخرى.

■ من هو هذا المسؤول؟

– لا أرغب فى إعلان اسمه حتى لا تغضب الجماهير منه.. لكن أؤكد لك أن المهندس إبراهيم عثمان لم يكن متواجدا.

■ ماذا كان رده؟

– قال لى فى حضور والدى والكابتن أنور شلوفة، وكيل أعمالى، دعنا نتحدث فى الأسبوع المقبل لنتخذ القرار النهائى بتمديد عقدك.

■ ما هو المبلغ الذى عرضه عليك؟

– 1.2 مليون جنيه فى الموسم.. ورغم ذلك انتظرت أسبوعا، ثم شهرا، ثم 6 أشهر ولم يحدثنى أحد فى تمديد العقد.. فى الوقت الذى بدأت فيه البحث عن عروض أخرى، وبالفعل تلقيت عرضا من أحد الأندية الإماراتية خلال فترة الانتقالات الشتوية، فى يناير الماضى، لكن المفاوضات لم تكتمل.

■ ما هى العروض التى تلقيتها مؤخرا؟

– تلقيت عدة عروض محلية وعربية، لكننى أنتظر حتى نهاية الموسم لاتخاذ القرار النهائى.

■ لكنك وقعت للأهلى؟

– لم أوقع للأهلى.. وما يتردد لا أساس له من الصحة.

■ إذن.. ماذا عن مفاوضاتك مع الأهلى؟

– مسؤول كبير فى الأهلى اتصل بى من أجل عودتى للفريق فى الموسم المقبل.. لكننى أترك هذه الأمور إلى والدى ووكيل أعمالى.

■ أيهما تفضل الاستمرار فى الإسماعيلى أم العودة للأهلى؟

– الأهلى بيتى وصنع اسمى وصاحب الفضل علىَّ.. وأقدر جماهيره ولاعبيه ومسؤوليه.. والإسماعيلى بيتى أيضا وأحترم مجلس إدارته وعلاقتى بجماهيره طيبة.

■ من سيحصد الدورى هذا الموسم؟

– الأهلى هياخد الدورى إن شاء الله.

■ واضح أنك تعشق الأهلى؟

– بالفعل أنا أهلاوى جدا وأتابع مبارياته ولاعبيه، وأؤكد لك أن الفريق لو اعتلى قمة الدورى لن يعود للوراء أبدا، وهو يسير بخطى ثابتة فى الفترة الأخيرة، سواء محلياً أو أفريقياً.. ورغم ذلك أعتبر أن الزمالك فريق ممتع ويمتلك لاعبين كبارا، على رأسهم كهربا وأوباما وفرجانى ساسى وحازم إمام وحمدى النقاز وغيرهم.. لكنهم واجهوا مشاكل فى المباريات الأخيرة، سواء فى أفريقيا أو الدورى، قد تؤثر عليهم فى المنافسة على اللقب.

■ ألم يفاوضك الزمالك؟

– لم يفاوضنى مسؤول داخل مجلس الإدارة أو الفريق.. لكننى تلقيت اتصالا من أحد وكلاء اللاعبين الذى استفسر منى عن إمكانية ارتداء الفانلة البيضاء، وطلبت منه تأجيل الأمر إلى نهاية الموسم.

■ لماذا استغنى عنك الأهلى فى فترة سابقة؟

– عندما تعرضت لإصابة الرباط الصليبى تلقيت اتصالا من الكابتن علاء عبد الصادق، أبلغنى خلاله أن النادى يرى رفع اسمى من القائمة وإضافة لاعب آخر باعتبار أن فترة إصابتى ستستغرق 6 أشهر لن يستفد خلالها الفريق من جهودى، مع احتفاظى بصرف قيمة عقدى وراتبى.. ووافقت على الفور من أجل مصلحة النادى ولم أعترض.. وعندما عدت من الإصابة رفض «بيسيرو»، المدير الفنى الأسبق، تواجدى بالفريق، وقال لهم بالحرف الواحد «أنا مش عاوز حد مش جاهز».. رغم كل المحاولات التى بذلها مسؤولو النادى فى ذلك الوقت، وبعدها نصحنى الكابتن عبد العزيز عبد الشافى «زيزو» بعدم التوقيع عدد سنوات كبير فى أى نادٍ تحسبا للعودة مرة أخرى للأهلى.

■ من هو مثلك الأعلى؟

– محليا محمد بركات.. وعالميا ميسى.

■ ما هو الموقف الذى لا تنساه خلال مسيرتك الكروية؟

– أحد مدربى الإسماعيلى قال عنى بعد انضمامى للدراويش إن النادى تعاقد مع لاعب معتزل.. ثم اعتمد علىَّ أساسيا عندما تولى المسؤولية بعد أن أثبتت له قدراتى فى التدريبات والمباريات.. ومدرب آخر بالدراويش قال عنى إننى خدعت المسؤولين بالنادى بالتعاقد معهم، ثم عندما تولى فريقا آخر بالدورى أكد أنه يخشى مواجهتى فى المباريات.

 

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المزيد من الأخبار