Connect with us

أخبار مصرية

تفاصيل الساعات الأخيرة من صفقة القرن بين عثمان ومرتضى

علم اسماعيلى لايف أن المفاوضات بين ابراهيم عثمان رئيس النادى الإسماعيلى ومرتضى منصور رئيس نادى الزمالك قد وصلت لمراحل متقدمة بعد مناقشات عن إتمام صفقة تبادلية من العيار الثقيل.

وظهر خلال الساعات الأخيرة اسم باهر المحمدى خلال المفاوضات وليس محمد عواد فقط الا ان رئيس النادى الإسماعيلى طلب إرجاء طلب رئيس نادى الزمالك فى التفاوض على انتقال باهر المحمدى الذى يجيد اللعب فى مركزى المساك والظهير الأيمن خاصة وان رحيل حازم أمام بات وشيكاً جدا من الفريق الأبيض.

وقد تقدم رئيس الزمالك بعرض يحصل من خلاله على الثنائى محمد عواد وباهر المحمدى فى حين يتنازل نادى الزمالك عن مبلغ ٤.٥ مليون جنيه قيمة شراء محمود عبد العاطى دونجا وحصول الإسماعيلى على خدمات محمد ابراهيم ومصطفى محمد وبهاء مجدى مع عرض مالى فى حدود ١٠ مليون جنيه.

رئيس نادى الإسماعيلى يتخوف من التفريط فى باهر المحمدى خاصة وان رحيل محمد عواد حارس الفريق ومحمود متولى بات وشيكاً أيضا من القلعة الصفراء وهو الأمر الذى سيغضب جماهير الإسماعيلى كثيرا بعد رحيل كريم بامبو أيضا مجانا بعد انتهاء عقده وفشل الإدارة فى تجديد مدة بقاء اللاعب الذى يحمل الرقم ١٠ داخل القلعة الصفراء.

اغراءات منصور لإبراهيم عثمان لم تتوقف وقدم لاعب اخر ضمن الصفقة التبادلية وزيادة المبلغ خمسة ملايين جنيه أخرى ليتتم منصور غرضه بأن تكون هذه الصفقة هى ما يطلق عليها صفقة القرن بضم الثنائى محمد عواد وباهر المحمدى.

ابراهيم عثمان يرغب هو أيضا ان يرضى رغبات عشاق الدراويش المنقلبون عليه بسبب سوء نتائج الفريق خلال الموسم الحالى وعدم تقبلهم فكرة ظهور الدراويش بهذا الشكل مع العثمانيين وان طموحهم فى تحقيق البطولات زاد عند تولى العثمانيين المسئولية ولكن هذا لم يحدث، لذلك طلب رئيس الدراويش ان يكون ايمن حفنى ضمن الصفقة ورفع المبلغ إلى ٣٠ مليون جنيه خاصة وان الزمالك سيحصل على لاعبان معدل عمرهما صغير بالإضافة إلى أن عثمان يرغب أيضا بإنهاء الصفقة كما يريد حتى يتمكن من إنهاء صفقة محمود متولى أيضا بنفس الطريقة.

مازالت المفاوضات جارية كما ذكرنا جزء من تفاصيلها وقد تتم كما ذكرنا وقد تتغير السيناريوهات خلال الساعات المقبلة.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المزيد من أخبار مصرية